الفن – القائمة الكاملة لجوائز ختام مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط

البوكس نيوز – الفن – نتحدث اليوم حول القائمة الكاملة لجوائز ختام مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط والذي يثير الكثير من الاهتمام والجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي وكما سنتناول بالتفصيل حول القائمة الكاملة لجوائز ختام مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط، وتعد هذا المقالة جزءًا من سلسلة المقالات التي ينشرها البوكس نيوز بشكل عام.


شهدت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، ختام فعاليات الدورة الـ39 لمهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي لدول البحر الأبيض المتوسط، والتي تحمل اسم النجمة إلهام شاهين، وذلك بمسرح ليسيه الحرية بالإسكندرية.


وسلمت وزيرة الثقافة، والناقد الأمير أباظة رئيس المهرجان، جوائز المهرجان، حيث ذهبت جائزة أحسن فيلم روائي قصير لفيلم “ضوضاء من الجزائر”، وجائزة أحسن فيلم وثائقي قصير لفيلم “صمود من فلسطين”، أما جائزة لجنة التحكيم الخاصة فذهبت لفيلم “حجر معسل من مصر”، وتنويه خاص لفيلم مونتاج عاطفي من إيطاليا.


وفاز بجائزة أحسن فيلم روائي طويل فيلم “حجر أسود” من اليونان، وذهبت جائزة لجنة التحكيم الخاصة في فئة الأفلام الروائية الطويلة لفيلم “ماتريا” من إسبانيا، وجائزة أحسن مخرج حصل عليها “سبيروس جاكوفيديس” مخرج فيلم “حجر أسود” من اليونان، وحصل على جائزة أحسن سيناريو، جائزة نجيب محفوظ، “الفارو جاجو” عن فيلم “ماتريا” من إسبانيا.


وجائزة أحسن ممثل حصل عليها “خوليو جورج كاتسيس” عن فيلم “حجر أسود” من اليونان، وجائزة أحسن ممثلة ذهبت إلى “اليني كوكيدو” عن فيلم “حجر أسود” من اليونان، وجائزة أحسن إسهام فني لـ”أغنية” البوسنة والهرسك، وجائزة أحسن فيلم عربي “سلم وسعى” من المغرب.


وضمن القسم غير الرسمي، أُعلنت جوائز مسابقة ممدوح الليثي للسيناريو، وسلمها حفيده محمد عمرو الليثي، والتي تم فيها زيادة قيمة الجوائز إلى خمسين ألف جنيه، حيث فاز بالجائزة الثالثة لها وقيمتها عشرة آلاف جنيه، الكاتب محمد محمد مستجاب عن سيناريو “موحمامة”، والجائزة الثانية ذهبت لسيناريو “متروبول” للكاتبة  ريم أبو عيد، وقيمة الجائزة 15 ألف جنيه، أما الجائزة الأولى وقيمتها 25 ألف جنيه، فذهبت للكاتب عماد يوسف النشار عن فيلم “هارب وشارد ومخطوف“.


أما في مسابقة أفلام شباب مصر،  فقد خصصت جمعية “مسافرون للسياحة والفنون” مبلغ خمسين ألف جنيه تشجيعًا لشباب مصر، حيث ذهبت الجائزة الأولى لفيلم “مزاهر” من إخراج ملك حسن، والجائزة الثانية لفيلم “هذه البحيرة ليست ماءً” من إخراج روان شوقي، والجائزة الثالثة لفيلم “محدش شاف” من إخراج سلمى إبراهيم، وجاءت تنويهات وإشادة اللجنة للأفلام الآتية: فيلم “مدينة الأموات” للمخرج محمد محمود الجنزوري، وفيلم “ميت بالصدفة” من إخراج أسامة القزاز، وفيلم “زي كل مرة” من إخراج يوسف حسن يوسف، وفيلم “أسنان النيل” من إخراج منار سعيد.


 وضمن مسابقة الفيلم المصري الروائي الطويل، ذهبت جائزة أحسن فيلم لـ “الصف الأخير” من إخراج شريف محسن، وجائزة لجنة التحكيم لفيلم “أما عن حالة الطقس” من إخراج أحمد حداد، وجائزة أحسن إخراج، جائزة صلاح أبو سيف، لفيلم “اختيار مريم” إخراج محمود يحيى، وجائزة أحسن سيناريو، جائزة وحيد حامد، لفيلم “الصف الأخير” إخراج شريف محسن، ومي زيادي، وعلاء حسن، وجائزة أفضل ممثل، جائزة أحمد ذكي، ذهبت لـ محمد رضوان عن فيلم “اختيار مريم”، وجائزة أفضل ممثلة، جائزة نبيلة عبيد، لـ رشا سامي عن فيلم “اختيار مريم


كما كرمت إدارة المهرجان الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، بإهدائها درع المهرجان، تقديرًا لمساهمتها في إثراء الثقافة المصرية والعربية، والدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، وتسلم التكريم المخرج مهند دياب، واللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، وتسلمتها المهندسة جيهان مسعود، سكرتير عام مساعد المحافظة، والفنان خالد سليم تكريمًا لعطائه المتميز للسينما الغنائية، والمنتج الفني الكبير محسن جابر، مؤسس عالم الفن للإنتاج الفني، ومنح المهرجان وسام عروس البحر المتوسط لفنان السينما العماني الدكتور خالد الزدجالي، تقديرًا لعطائه البناء للسينما العربية، كما كرمت اسم الفنان الراحل توفيق الدقن بمناسبة مئويته،  وتسلم التكريم نجله الفنان ماضي الدقن.


وقدم المنتج الكبير محسن جابر، الشكر للدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، وإدارة المهرجان، على تكريمه بالمهرجان، معربًا عن امتنانه العظيم بأن يتم تكريمه من وطنه ،  وأهدى هذا التكريم لروح الفنان عبد الحليم حافظ، والراحل محمد عبد الوهاب، والمنتج الكبير مجدي العمروسي.


ونقلت المهندسة جيهان مسعود، سكرتير عام مساعد محافظة الإسكندرية، امتنان محافظ الإسكندرية، اللواء محمد الشريف، بتنظيم المهرجان على أرض الإسكندرية عروس البحر الأبيض المتوسط، وتأكيده على قيمة الفن كرسالة سامية مؤثرة في حياة الشعوب، مثمنًا مساندة الدولة للفنون والإبداع كوسيلة تحمل كافة الرسائل الهادفة للتنمية الشاملة، كما قدمت الشكر لوزيرة الثقافة لدعمها جميع الأنشطة الثقافية والفنية بالمحافظة.


وخلال كلمته قال الأمير أباظة رئيس المهرجان: “تحت شعار “السينما ترقص وتغني” عشنا أيامًا من السحر والجمال مع الدورة التاسعة والثلاثين لمهرجان الاسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط تزامنًا مع احتفال الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما بمرور نصف قرن على تأسيسها، علي يد نخبة من كتاب ونقاد السينما في مصر، كما احتفل المهرجان،  واحتفلت مصر، بمرور نصف قرن على حرب اكتوبر المجيدة، لنتذكر من خلال السينما نضال جيل عظيم كافح من أجل استعادة الحرية والكرامة ليحقق الانتصار الأعظم للعرب في العصر الحديث ، فالسينما ترقص وتغني فرحًا بالنصر وتخليدُا لذكري أهم حروب العرب، فقد شاركت الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما مصر فرحتها بالنصر، وُتشارك السينما الغناء والرقص باستفتاء نظمته في إطار دورتنا هذه، لاختيار أفضل 100 فيلم في تاريخ السينما المصرية الروائية، والتي نستعد للاحتفال بمرور قرن علي إنطلاقها خلال السنوات القليلة القادمة.


وقال أباظة” أن هذه الدورة التي حملت اسم النجمة الكبيرة الهام شاهين،  تميزت بالاحتفال بالممثل فهو أحد العناصر المُهمة في هذه الصناعة، فكرمنا من هذا المنطلق العديد منهم من مصر ووطننا العربي الكبير والأصدقاء من دول البحر المتوسط ودول العالم المختلفة، لنشهد دورة تتسم بالمتعة والوفاء تحت راية الفن السابع الذي يجمع ولا يفرق، ومدينة وشعب يستقبلان الجميع بالمحبة، فهنا صنع التاريخ وهنا تعلم العالم حروف الأبجدية والموسيقى والغناء”.

وفي نهاية مقالتنا إذا كان لديك أي اقتراحات أو ملاحظات حول الخبر، فلا تتردد في مرسلتنا، فنحن نقدر تعليقاتكم ونسعى جاهدين لتلبية احتياجاتكم وتطوير الموقع بما يتناسب مع تطلعاتكم ونشكرًكم علي زيارتكم لنا، ونتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومفيد معنا.

0 thoughts

أضف تعليقاً